منظر عام لجسر الكيلانية – مدينة حماة كيف كانت وكيف أصبحت

استكمالاً لسلسلة ” مدينة حماة ” كيف كانت وكيف أصبحت

صورة اليوم : منظر عام لجسر الكيلانية

الصورة الأولى : تم التقاطها في سبعينيات القرن العشرين
الصورة الثانية : تم التقاطها حديثاً بعدسة الأخ والصديق د.مجدي جحا .
نفسه اللقطه ولكن بفارق زمني 50 سنة تقريباً

اللقطة مأخوذه في كلتا الصورتين من الضفه اليسرى لمجرى نهر العاصي ب اتجاه الجنوب .

يظهر معنا جسر الكيلانية الحجري أو كما كان يُسمى قديماً بجسر الأفضل نسبة الى بانية الملك الأفضل في أوائل القرن الرابع عشر الميلادي .

كذلك تظهر معنا ناعورة الجعبرية وشقيقتها ناعورة الصهيونية أو ( الصاهونية ) وبالجهة المقابله ناعورة الكيلانية ( الباز ) .
وبعمق الصوره نلاحظ ايضاً في كلتا الصورتين قبة قصر العظم الأثري .

بالنسبة للصورة القديمة يظهر معنا جزء من أحد قصور  الكيلانية ، وهذا البناء الواضح معنا بالصورة يعود للمرحوم عبد الحميد بن عبد الله الكيلاني وإلى والده وجده من قبل .
وكانت هذه الغرفة الكبيرة عباره عن مضافه يتم الدخول اليها من باحة قصر الطيارة ، لها نوافذ باتجاه الشمال والغرب مطلة على مجرى نهر العاصي مباشرة .

ولكن بالصورة الحديثة يغيب هذا الصرح الأثري الجميل ونلاحظ بقايا هذا البناء الذي فقدناه للأسف في أحداث حماة سنة 1982م .

هذا المنشور نشر في مدينة حماة كيف كانت وكيف أصبحت وكلماته الدلالية , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.